فوائد بلا حدود
اهلاً وسهلاً بك اخي الزائر
نتمنى لك دوام الصحة والعافية والفائدة
وندعوك للتسجيل في المنتدى


موقع يأمن لك المعلومات التي تريد في مجالات عديدة منها فنية ورياضية وتقنية واخبار محلية وعالمية وجميع برامج الشيرنج وسيرفرات مجانية بكل انواعها
 
الرئيسيةالرئيسية  تجدد المظاهرات.. مصادر طبية: مقتل 27 شخصا وإصابة 1100.. الجيش يؤازر الشرطة لفرض حظر التجول Empty  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر
 

 تجدد المظاهرات.. مصادر طبية: مقتل 27 شخصا وإصابة 1100.. الجيش يؤازر الشرطة لفرض حظر التجول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mdkh10cris7
نائب المدير العام
نائب المدير العام
mdkh10cris7

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 203
نقاط : 618
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 09/01/2011
العمر : 27
الموقع : سورية الحبيبة

تجدد المظاهرات.. مصادر طبية: مقتل 27 شخصا وإصابة 1100.. الجيش يؤازر الشرطة لفرض حظر التجول Empty
مُساهمةموضوع: تجدد المظاهرات.. مصادر طبية: مقتل 27 شخصا وإصابة 1100.. الجيش يؤازر الشرطة لفرض حظر التجول   تجدد المظاهرات.. مصادر طبية: مقتل 27 شخصا وإصابة 1100.. الجيش يؤازر الشرطة لفرض حظر التجول I_icon_minitimeالسبت يناير 29, 2011 4:00 pm

القاهرة-سانا
استمرت المظاهرات في مصر لليوم الخامس على التوالي حيث تجمع آلاف المتظاهرين مجددا صباح اليوم في ميدان التحرير وسط القاهرة في ظل وجود الجيش المصري الذي نشر في المدينة لتهدئة الوضع جراء المظاهرات الشعبية.
في سياق متصل استأنفت اليوم شبكات هواتف المحمول في شتى أنحاء القاهرة خدماتها إلا أن الرسائل النصية لم تعمل بعد. وقالت شركة فودافون أمس إن السلطات المصرية أمرت كل شركات هواتف المحمول بتعطيل الخدمة في مناطق معينة بالبلاد. كما ذكرت قناة النيل الاخبارية أن شركة مصر للطيران تستأنف رحلاتها من مطار القاهرة.
وقد وقعت أمس اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين في عدد من المدن المصرية أسفرت وفق مصادر طبية عن مقتل 27 شخصا وإصابة 1100 آخرين.
وأصدر الرئيس المصري حسني مبارك بصفته الحاكم العسكري قرارا بحظر التجول في القاهرة الكبرى والإسكندرية والسويس اعتبارا من الساعة السادسة مساء وحتى الساعة السابعة صباحا اعتبارا من اليوم (أمس) وحتى إشعار آخر يستثنى منه العاملون في الصحافة والإسعاف والإطفاء بعد أن يبرزوا البطاقة التي تثبت ذلك.
كما أصدر مبارك قرارا آخر يقضي بتعاون القوات المسلحة مع جهاز الشرطة لتنفيذ حظر التجول والحفاظ على الأمن وتأمين المرافق العامة والممتلكات الخاصة.
وفي كلمة موجهة إلى الشعب المصري بثها التلفزيون المصري الليلة الماضية قال مبارك إنه طلب من الحكومة المصرية تقديم استقالتها وإنه سيكلف حكومة جديدة بتكليفات واضحة ومحددة للتعامل الحاسم مع أولويات المرحة الراهنة.
إلى ذلك تولى الجيش المصري حماية وتأمين المتحف الوطني في القاهرة بعد أن اندلعت عدة حرائق داخله وفي محيطه، كما انتشر الجيش في شوارع القاهرة للسيطرة على أعمال الشغب والنهب.
وقالت قناة النيل إن العديد من المحال التجارية تعرضت لعمليات سلب ونهب في مختلف المحافظات كما اشتعلت النيران في المقر الرئيسي للحزب الوطني الحاكم في القاهرة بعد أن تعرض للنهب كما اشتعلت النيران في أقسام شرطة بمحافظة الغربية وبنك مصر في دمياط.
بدورها قالت قناة الجزيرة إن الجيش المصري انتشر في محيط مجلس الشعب ومقر الإذاعة والتلفزيون ومقر مجلس الوزراء والمتحف الوطني. في حين دعا مصدر مسؤول في وزارة الداخلية المواطنين إلى عدم الانسياق وراء التضخيم الإعلامي وعدم الاستجابة لدعوات التظاهر والإخلال بالأمن العام.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وتواصلت المظاهرات لتشمل مدن الاسكندرية والسويس والمنصورة والمنيا وأسوان إضافة إلى عدد من المناطق والأحياء الكبرى في العاصمة القاهرة وتركزت في ميدان التحرير وأمام الجامع الأزهر وشبرا ووقعت اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين في بعض هذه المناطق.
وأضافت قناة النيل إن قرابة ألفي شخص تظاهروا على كورنيش النيل في محافظة أسوان حيث قطعوا طريق المحافظة وأحاطوا بالحافلات السياحية المتجهة إلى الأقصر كما تجمعوا أمام مقر مكتب مباحث أمن الدولة مطالبين بحياة أفضل مشيرة إلى أن الشرطة استخدمت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين ما أدى إلى إصابة بعض الأشخاص ونقلهم إلى إحدى مستشفيات المنطقة لتلقي العلاج.
من جانبها نقلت رويترز عن مصادر طبية مصرية قولها إن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 1030 آخرون خلال المظاهرات الشعبية التي جرت في القاهرة الكبرى أمس.
وأضافت المصادر الطبية لقناة النيل إن ثلاثة عشر شخصا قتلوا في السويس إضافة إلى 75 مصابا.
وقالت مصادر طبية مصرية إن ثلاثة أفراد من الشرطة المصرية قتلوا وأصيب أربعة آخرون برصاص مسلحين بالقرب من مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء.
ونقلت رويترز عن مصدر قوله إن جثث القتلى والمصابين نقلوا إلى مستشفى العريش العام مضيفا أن السبعة كانوا في نقطة تفتيش تابعة للشرطة حين تعرضوا لإطلاق النار من جانب مسلحين.
وأكدت المصادر الطبية أن ستة أشخاص قتلوا في مدينة الإسكندرية هم أربعة متظاهرين وشرطي وإمرأة.
بدورها ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن آلاف المصريين تظاهروا في مدينة المنصورة إضافة إلى آلاف آخرين في المنيا جنوب العاصمة القاهرة كما أضرم متظاهرون النار في مبنى محافظة الاسكندرية وشهدت مدينة السويس اشتباكات مع قوات الأمن.
ونقلت الوكالة عن شهود عيان قولهم: إن متظاهرا قتل برصاص قوات الشرطة التي حاولت منع المتظاهرين من اقتحام مركز للشرطة في السويس مشيرة إلى أنه لم تتوفر معلومات عما يجري في العديد من المدن المصرية الأخرى بسبب قطع خدمات الهواتف المحمولة.
كما نقلت الوكالة عن مصطفى الفقي رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشورى وعضو الحزب الوطني الحاكم في مصر دعوته الرئيس المصري إلى التدخل وإجراء إصلاحات قوية وغير مسبوقة.
في هذه الأثناء قالت قناة النيل إن السلطات المصرية اتخذت إجراءات احترازية في مطار القاهرة الدولي شملت تكثيف التواجد الأمني أمام صالات السفر والوصول والطرق المؤدية إلى المطار.
وأضافت إن السلطات قررت فرض أطواق أمنية وتكثيف إجراءات التفتيش ومنعت السياح الأجانب الذين وصلوا من المحافظات إلى العاصمة من التوجه إلى مقار إقامتهم بفنادق وسط القاهرة واستضافتهم داخل بعض صالات المطار إلى حين تحسن الأوضاع.
وفي الساحة الكبرى وسط مدينة الاسكندرية وقعت اشتباكات بين آلاف المتظاهرين والشرطة التي أطلقت القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي في الهواء لتفريقهم فكان أن توجهوا إلى شارع الكورنيش وهم يرشقون قوات الأمن بالحجارة.
وقالت قناة النيل الإخبارية إن عددا من الصحفيين والمحامين نظموا مظاهرات أمام مقراتهم للمطالبة بإيجاد حلول للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية والصحية في مصر لافتة إلى أن عددا من الأشخاص أصيبوا أثناء وقوع اشتباكات محدودة بين المتظاهرين ورجال الأمن أمام نقابة المحامين.
وبحسب القناة فقد تجمع متظاهرون في كل من ميدان عرابي ومن ثم في ميدان الممر وشارع رضا في محافظة الاسكندرية مطالبين بالإفراج عن زملائهم الذين اعتقلوا خلال المظاهرات السابقة قبل أن تتمكن قوات الأمن من تفريقهم.
وكانت وزارة الداخلية المصرية حذرت مجددا من أن أي تحركات أو مظاهرات من شأنها الإخلال بالأمن العام والتعرض للممتلكات العامة والخاصة ستواجه بإجراءات حاسمة وفق ما يقضي به القانون وقالت إن أمن وسلامة البلاد أمانة في عنق أبنائها وإنه لا مبرر للمجازفة بمقومات الأمن والاستقرار.
من جهة أخرى قالت القناة إن أسهم البورصة المصرية تراجعت على نحو كبير الأسبوع الماضي فيما ذكر موقع (سي ان ان) أن القيمة السوقية للأسهم المصرية تراجعت بنسبة 14.3 بالمئة لتخسر 68 مليار جنيه ما يعادل 11.6 مليار دولار.
ورأى مبارك في كلمته إلى الشعب المصري أن ما حصل خلال هذه التظاهرات يتجاوز ما حدث من نهب وفوضى وحرائق لمخطط أبعد من ذلك ويهدف لزعزعة الاستقرار والانقضاض على الشرعية.
وأشار مبارك إلى أن أحداث اليوم والأيام القليلة الماضية ألقت في قلوب أبناء الشعب المصري الخوف على مصر ومستقبلها والتحسب من الانجراف إلى المزيد من العنف والفوضى والتخريب معبرا عن تمسكه بالحفاظ على أمن مصر واستقرارها وعدم الانجرار بها وبشعبها لمنزلقات خطيرة.
ولفت مبارك إلى أن طريق الإصلاح لا رجوع عنه ولا عودة إلى الوراء في مواصلته معتبرا أن تطلعات مصر وأبنائها تتحقق بالوعي والحوار وأن خيطا رفيعا يفصل بين الحرية والفوضى.
وقال مبارك: إنه لن يتهاون في اتخاذ أي قرارات تحفظ لكل مصري ومصرية أمنهم وأمانهم.
الولايات المتحدة وأوروبا تعربان عن قلقهما من الأحداث الجارية
وفي ردود الفعل الدولية بشأن التطورات في مصر قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الولايات المتحدة ستدعم دائما الشعب المصري وهي تتطلع للتعاون معه ومع الحكومة المصرية وما هو مطلوب الآن هو اتخاذ خطوات ملموسة لتلبية آماله وطموحاته في مستقبل أفضل وحريات وفرص أكبر.
وأضاف أوباما في كلمة له إنه اتصل بالرئيس مبارك بعد خطابه وطلب منه أن يفي بالوعود معتبرا أنه لا بد من إجراء إصلاحات سياسية واجتماعية واقتصادية واتخاذ خطوات ملموسة ترضي الشعب المصري وتحقق تطلعاته.
وقال أوباما إن الولايات المتحدة الأمريكية تعاونت مع مصر في مجالات عديدة من أجل تحقيق السلام في المنطقة وهي أوضحت للجانب المصري ضرورة إجراء إصلاحات تتجاوب مع آمال الشعب المصري مشيرا إلى أن هناك أياما صعبة والولايات المتحدة ستبقى تؤيد حقوق الشعب المصري وتتعاون مع حكومته.
وأضاف أوباما إنه ناشد السلطات المصرية أن تبتعد عن استخدام العنف ضد المتظاهرين معتبرا أنه في الوقت ذاته على المحتجين التعبير بطريقة سلمية لأن العنف لا يحقق أي هدف.
من جهتها أعربت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عن قلق بلادها من الأحداث الجارية في مصر.
ونقلت ا ف ب عن كلينتون قولها في مؤتمر صحفي إن بلادها تراقب الأوضاع في مصر عن كثب شديد مضيفة أن مصر هي شريك مهم للولايات المتحدة في مجموعة من القضايا الإقليمية داعية الحكومة المصرية إلى إجراء إصلاحات اقتصادية وسياسية واجتماعية.
وأعرب روبرت غيبس المتحدث باسم البيت الأبيض عن القلق الشديد من الأحداث في مصر داعيا الجيش المصري وقوات الأمن إلى ضبط النفس.
ونقلت الجزيرة عن غيبس قوله: لا نعتقد أن الوقت قد فات لإجراء إصلاحات ملموسة وحقيقية لافتا إلى أن الولايات المتحدة ستراجع سياسة المساعدات لمصر بناء على الأحداث التي تقع هناك خلال الأيام المقبلة.
بدورها أعربت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل عن قلق بلادها بشأن الصور التي تصل من مصر مشيرة إلى أن الاستقرار في مصر في غاية الأهمية داعية إلى الحوار.
وأعلنت وزيرة الخارجية الفرنسية ميشيل اليو ماري إن بلادها تدعو إلى ضبط النفس والحوار في مصر معربة عن قلقها العميق حيال الأحداث الأخيرة التي شهدتها.
من جهته قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ: أشعر بقلق بالغ للصور التي شاهدتها من مصر.
كما قالت وزارة الخارجية الايطالية في بيان إن ايطاليا تتابع عن كثب وبقلق بالغ الأحداث في مصر داعية إلى الحوار.
إلى ذلك نصحت حكومات الولايات المتحدة وفرنسا والدنمارك والسويد وروسيا رعاياها بعدم السفر إلى مصر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تجدد المظاهرات.. مصادر طبية: مقتل 27 شخصا وإصابة 1100.. الجيش يؤازر الشرطة لفرض حظر التجول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فوائد بلا حدود :: منتدى الأخبار :: منتدى الأخبار :: منتدى الأخبار العالمية-
انتقل الى: